Osama Dawod – أسامة داود

رشيد

ميعاد المعرض: 13 يوليو – 31 يوليو 2008

شهد الساحل الشمالي في مصر عمليات تناقص و تآكل عنيفة بسبب تناقص الرواسب التي تأتي من نهر النيل فضلا عن قوة التيارات و الموجات التي يتعرض لها الساحل ، مستوى سطح البحر الذي يرتفع بشكل مستمر و الذي يعتقد الكثيرون أنه يرجع إلى التغيرات المناخية العالمية ،مما ألحق الأذى بعمليات الصيد و المزارع ، هذه التغيرات البيئية أثرت على بلدة رشيد التى لطالما أعتمد سكانها على البحر و الأرض في كسب أرزاقهم ، الكثير من القرويين العاطلين عن العمل يهجرون البلدة إلى بلاد أخرى بحثا عن العمل

أثناء العمل على هذه الصور تحدثت مع العديد من الرجال غادروا فقط ليجدوا أنفسهم مره أخرى في البلدة و مره أخرى عاطلين عن العمل ، النمط المتبع بين الشباب هجرات لأسباب بيئية و اقتصادية إلى ليبيا القريبة ، ثم بعد ذلك محاولة الإبحار في قوارب مطاطية إلى جزر الساحل الإيطالي ، حيث يتم إبعاد الكثيرون و إعادتهم مرة أخرى إلى مصر بواسطة سلطات الهجرة الايطالية ، لتبقى أحلامهم بحياة أفضل في أوروبا بعيدة المنال ، هم و من بقي من الآخرين الآن بقضون معظم أوقاتهم على المقاهي لتبادل الحديث مع السكان الأكبر سنا حول أيام الماضي التي كانت أوضاعها أفضل

أتمنى أن هذه الصور التي قمت بالتقاطها لأولئك الذين يشعرون أنهم محاصرون بهذا الوضع الصعب ، تستطيع أن تعبر عن الأثر الذي تركته تلك التغيرات المناخية العالمية في حياتهم

أسامة داود فنان مصري يدرس التصوير الفوتوغرافي معهد سان فرانسيسكو للفنون بكاليفورنيا ، “رشيد” هو المعرض الفردي الثاني له ، بينما كان المعرض الأول في جاليري تاون هاوس في القاهرة عام 2005 ، لمزيد من المعلومات عن أسامة داود قوموا بزيارة الموقع الإليكتروني الخاص به ، رابط الموقع موجود في أسفل الصفحة

Rosetta

13 July – 31 July 2008

The northern coast of Egypt has seen aggressive coastal erosion due to a decrease in sediment from the Nile and the force of local currents and waves. Gradually rising sea levels, which many believe are caused by global climate change, have further hurt the fishing and farming industries. These environmental changes are affecting the town of Rosetta, where residents have long depended upon the sea and the land for their livelihoods. Many unemployed villagers migrate to other countries in search of work.

For my photo story, I spoke with several men who left, only to find themselves back home again and unemployed. The typical pattern among the (mainly young) would-be environmental and economic migrants is to travel first to nearby Libya and then attempt to sail in motorized rubber boats to islands off the coast of Italy. There, many are turned away and sent back to Egypt by the Italian immigration authorities, their dream of a better life in Europe left unfulfilled. They and the others who have stayed behind now spend most of their time in cafes chatting with older residents about the better days of the past.

I hope that my photos of these people, who feel trapped by their situation, will capture the impact that global climate change has had on their lives.

Osama Dawod is an Egyptian artist who is studying photography in San Francisco Art Institute in California and “Rossetta” is his second solo exhibition, while the first one was at Townhouse Gallery in Cairo at 2005, for more info about Osama check his website http://www.osamadawod.com/home.html